أشرف الرئيس الفلبيني، رودريغو دوتيرتي، الثلاثاء، على عملية تدمير عشرات السيارات الفارهة، وذلك ضمن حملة لمكافحة الفساد في البلاد.

وجرت عملية سحق السيارات بواسطة جرافات ضخمة سارت فوقها في العاصمة الفلبينية مانيلا.

وذكرت وسائل إعلام محلية أن السلطات ضبطت السيارات أثناء محاولة تهريبها إلى الفلبين.

وأضافت أن تدمير السيارات يأتي ضمن محاربة الفساد في دوائر الجمارك، التي تعتبر أكثر السلطات فسادا في البلاد.

وبلغ عدد السيارات المسحوقة 30 سيارة، بقيمة وصلت إلى مليون و200 ألف دولار أميركي، وكانت السيارات من طرازات: جاكور، ولكزس، وكورفيت شفروليه وغيرها.

.

بواسطة : admin

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة