كشف الشاب عبدالمجيد ماطر، الذي ظهر في مقطع فيديو بينما يطرده مقيم آسيوي ويخرجه من المكتب بالقوة، تفاصيل ما دار بينه والمقيم، والإجراءات التي اتخذتها الشركة ضده.

اشتد بينهما الخلاف بلغة تبدو آسيوية

وقال عبدالمجيد مفصلاً الواقعة بحسب “سبق”: “وردتنا اتصالات من الشركة تبلغنا بأن الشركة تبحث لنا عن عقود جديدة كونها ستغادر المنطقة، وحضرت يوم الخميس، وفوجئتُ بخلاف بين مصور المقطع والموظف الآسيوي، واشتد بينهما الخلاف بلغة تبدو آسيوية حتى وصل طرف ثالث، وكشف عن أن الحديث يدور بينهما بشأن اتهامات في مخالفات بتحضر الموظفين موجهة للآسيوي”.

وتابع: “توقف النقاش بين الآسيوي ومصور المقطع، وبعدها أخذ الموظف بطاقة العمل الخاصة بي بغرض البحث عن عقد آخر حسب مكالمتهم لي”.

أبلغني بفصلي

وأضاف: “لكنه أبلغني أنه رفع بفصلي حينها بسبب الغياب، على الرغم من أني وكثير من زملائي طُلب منا ألا نذهب للشركة إلا بعد أن يتم التواصل معنا، ولدي ما يثبت ذلك، لكن الموظف الآسيوي كان غاضبًا جدًا، وصبّ غضبه علي بطردي، وأنا كنت أقاومه بهدوء، أطلب منه بطاقة العمل، لكنه رفض تسليمي البطاقة”.

وقال عن تفاصيل الحادثة: “غادرت الشركة وأنا كان لديّ أمل بأنه لم يفصلني حقًا؛ كوني من خريجي معهد مهارات، وقد تكبدت عناء الدراسة لسنين، لكن فوجئت عقب صلاة عصر الخميس الماضي باتصال من الشركة أبلغوني بصدور قرار فصلي هاتفيًا بسبب الغياب الذي لم أكن أنا سببًا فيه”.

الشباب يتعرضون لما تعرض له

وأكد “عبدالمجيد” مطالبته بتحقيق العدالة وفق الأنظمة المتبعة في الدولة، مشيرًا إلى أن الكثير من الشباب يتعرضون لما تعرض له، موضحًا أنه لا يعرف من صور المقطع.

بواسطة : admin

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة