كشف تقرير ضمن مبادرة “الله يعطيك خيرها”، المذاع على قناة الإخبارية عن مواطن تعرض للسجن لمدة 6 سنوات، وطولب بسداد مبلغ الدية، بعدما كفل عاملًا لديه ارتكب حادثًا مروريًا، توفي فيه 3 أشخاص.

وروى المواطن السجين في سجن الملز منذ عام 1434هـ، أن أحد العمال في مؤسسته ارتكب حادثا مروريًا نتج عنه 3 وفيات، وأدين العامل بالمسؤولية الكاملة عن الحادث، ومكث لمدة شهرين في توقيف المرور.

وأوضح أن المرور اتصل عليه، وطلب منه الحضور لتوقيع كفالة للعامل، وبالفعل وقّع على الكفالة، وأخرج العامل، واستمرت الدعوى بالمحكمة، ثم بعد حوالي سنة، هرب العامل، ولم يعرف له مكانًا، فتحمل هو القضية، وصدر الحكم عليه بدفع كامل مبلغ دية القتل الخطأ عن 3 وفيات.

وأضاف أنه لم يستطِع السداد، بعد أن ألزمه القاضي بدفع مبلغ 900 ألف ريال، وقام بالرفع إلى ولاة الأمر، وجاءت الموافقة من قبل المقام السامي على السداد عنه، بعد أن عانى ألم ومرارة السجن على مدى 6 سنوات، مقدما شكره لخادم الحرمين الشريفين على وقوفه معه.

بواسطة : admin

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة