تعرضت امرأة عضو بالجناح النسائي للحزب الحاكم الباكستاني، الرابطة الإسلامية – جناح نواز شريف، لتحرش جماعي، الثلاثاء، وفق ما رصده مقطع فيديو وتناقلته وسائل الإعلام المحلية الباكستانية.

وقالت المرأة لوسائل إعلام باكستانية عقب إنقاذها من واقعة التحرش: “أتيت هنا لدعم الحزب، ولكن المعاملة التي تلقيتها مخزية”.

وأضافت ، بحسب ما نقلته العربية نت ، أنها ترجح أن الذين أساؤوا التصرف ضدها ليسوا من أعضاء الحزب الحاكم: “إخواننا في حزب الرابطة الإسلامية – جناح نواز شريف ليسوا من هذا النوع”.

بواسطة : admin

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة