كشفت مصادر إن “مجموعة سعد” ، التي يقودها رجل الأعمال معن الصانع، دعت لعقد اجتماع مع الدائنين في محاولة أخيرة لإنهاء خلاف يتعلق بمطالبات قيمتها 16 مليار ريال (4.3 مليار دولار).

وذكرت المصادر بحسب رويترز ، أن مستشاري المجموعة طلبوا من الدائنين الاجتماع في دبي خلال الأيام القليلة المقبلة؛ سعيًا للتوصل إلى اتفاق قبل أن تبدأ السلطات السعودية مزادًا في 18 مارس لبيع أصول بمليارات الدولارات تخص معن الصانع وشركته، من بينها آلات وعقارات ومركبات.

ويقدر بعض المراقبين إجمالي ديون مجموعة سعد بما بين 40 مليارًا و60 مليار ريال.

أطول نزاعات الديون في المملكة

وتستعد السلطات السعودية لطرح سيارات وعقارات بمليارات الدولارات، مملوكة للملياردير معن الصانع وشركته، في مزاد، بينما تتطلع إلى وضع نهاية سريعة لواحد من أطول نزاعات الديون في المملكة.

وقضية الصانع منفصلة عن الحملة الرئيسية على الكسب غير المشروع، فرجل الأعمال احتجز العام الماضي بسبب عدم دفع ديون تعود إلى العام 2009، حين تخلفت شركته “مجموعة سعد” عن سدادها.

وقضى الدائنون السنوات التسع الماضية في ملاحقة “مجموعة سعد”، التي مقرها مدينة “الخبر” بالمنطقة الشرقية في المملكة؛ وذلك من أجل الدين الذي قدر البعض أنه يتراوح بين 40 مليار ريال (10.67 مليار دولار) و60 مليار ريال.

بواسطة : admin

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة