قال الدكتور طارق الحبيب استشاري الطب النفسي إن تعدد الزوجات سنة، لكن هذا لا يعني أنه لا يناسب كل الرجال، موضحا أن الزوج الحساس لا يناسبه التعدد حتى يعالج الحساسية.

وأضاف الحبيب خلال لقائه ببرنامج”يا هلا”:” التعدد قد يكون “نذالة” في بعض الأحيان، وبنات الناس ليست لعبة، وليست “بيبسي” اشتريته من البقالة فلم يعجبك وتريد ردّه لتأخذ “ميرندا”.

 

وأوضح في لقاء له عبر فضائية “روتانا خليجية”، أن “الجنس” احتياج رئيسي وأن من يقول إنه يحارب العنوسة بالتعدد فهو كذاب ولا يكشف عن دوافعه الحقيقية، موجها نصيحته للمرأة التي يُعرَّض عليها أن تكون الزوجة الثانية، بأن الحب يبدأ عند الرجل بالجنس، وينتهي عند المرأة بالجنس.

وتطرق الحبيب إلى أن الزوج الذي يضع الدين والشرع سبيلا للتعدد هو كذاب، مشيرا إلى أنه يجب ألا نأخذ من الدين ما يتوافق مع غرائزنا، مبينا أنه لا يرفض التعدد ولا يقبله، ويجب النظر لكل قضية على حدة لإبداء الرأي فيها.

بواسطة : admin

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة