كاد ” طلي ” أن يتسبب في طلاق مواطنة في العاصمة الرياض بسبب قسم شخصين ” يمين ” عليه، لولا تداخل مواطن بإنقاذ الموقف وذبحه وتوزيعه على الفقراء.

وقال المواطن الشاهد على الواقعة في تفاصيلها، إنه وقع خلاف بين صديقين في مقر العمل واستمر لفترة، ونجحنا بعد عدة محاولات في الإصلاح بينهما، وتفاجئنا بأحدهم يخرج من مقر العمل بعد الصلح مباشرة، وعاد بـ ” طلي ” مقدماً إياه إلى الطرف الأخر.

وأضاف أن الشخص الأخر لم يقبله قاسماً يمين، الا أن الطرف الأخر أصر واقسم ايضا يمين أن يقبله، وثبت الطرفين على موقفهما وكاد الموضوع أن يتسبب في طلاق زوجته بسبب اليمين ، لولا حنكة مواطن قاما بها بعد استشارة أحد الدعاة وقام بأخذ “الطلي” وذبحه وتوزيعه على الفقراء.

وحول الأمر علقت المستشارة الأسرية غادة العبدالله، أن الطلاق الآن أصبح المعضلة الكبرى في العصر الذي نعيش وأخذت تتفاقم شهراً بعد شهر، بل يوماً بعد يوم وإنه لأمر مزعج ومؤلم غاية الألم، مشيرة إلى أن غياب العقلاء عن الفصل في مثل هذه المشاكل يتسبب في أشياء لا يحمد عقباها، متسائلة عن مصير الأبناء لو كان أحد هؤلاء الأطراف “مطلق” من قبل زوجته مرتين.

وأضافت أن الإحصائيات الأخيرة تشير إلى أن عدد حالات الطلاق خلال عام 2017 تجاوز 167 ألف مطلقة، فيما بلغ عدد المواطنات الأرامل 425 ألف أرملة، وبلغ عدد المواطنات اللاتي لم يسبق لهن الزواج 2.23 مليون مواطنة، داعية إلى التريث في مثل هذه الإشكاليات عدم الاستهانة بالطلاق.

بواسطة : admin

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة