أعتذر الأمير عبدالرحمن بن مساعد للكاتب الصحفي الكويتي فؤاد الهاشم، على الهواء، إثر الجدل الذي حدث بينهما على موقع “تويتر”، على خلفية القصيدة المعنونة بـ “صدام”، التي ألقاها عبدالرحمن بن مساعد خلال أمسية شعرية في جامعة الأميرة نورة العام الماضي.

وأكد الأمير عبدالرحمن بن مساعد في حديثه لبرنامج “في الصورة” على قناة “روتانا خليجية”، أن ردة فعله تجاه اعتراض الهاشم على قصيدة “صدام”، حملت حدة كانت مبالغ فيها، وكان رده سيئاً، وكان حينها منفعلاً أكثر من اللازم، مضيفاً: “أنا آسف وأعتذر للأستاذ فؤاد الهاشم”، لافتا إلى أنه لم يقصد من القصيدة البحث عن مناقب للرئيس العراقي الراحل صدام حسين، لكنه كان يريد القول من خلالها، إن الأوضاع في العراق أصبحت أكثر سوءاً وتدهورت إلى حد كبير بعد الغزو الأمريكي، وتفكيك الجيش العراقي، وتسليم العراق على طبق من فضة إلى إيران.

بواسطة : admin

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة