بمجرّد صعود الفنانة اللبنانية ميريام فارس المسرح لبدء حفلة رأس السنة في دبي، لم تستطع منع نفسها من البكاء لرؤية جمهورها بعد غيابها عنهم لفترة طويلة بسبب مرضها. وسارعت إحدى أعضاء فريق عملها باحتضان ميريام وتجفيف دموعها في محاولة منها لتهدأتها وتشجيعها على بدء حفلتها ومواجهة جمهورها.

وهذه هي المرة الأولى التي تقفُ فيها ميريام على المسرح بعد تعرُّضها لوعكةٍ صحيةٍ منعتها من الظهور في أيّة مقابلات تليفزيونية أو إقامة أيّة حفلات فنية. وسبق أن أصدرت ميريام بيانًا رسميًا عبر حسابها الرسمي على موقع “إنستغرام” لتوضيح حقيقة إصابتها بمرض السرطان، بعد أن آثارت حالةً من الجدل حول مرضها، حين قالت: “ترددت كتير قبل ما إحكي لأن ولا مرة حبيت إنو تكون تفاصيل حياتي الخاصة، بالتحديد اللي بتزعل مستباحة للعلن”. وتابعت: “بس محبتكن وكسرة أهلي جبرتني إطلع عن صمتي. بشكر من كل قلبي كل الناس اللي سألت عني وإتطمنت على صحتي ولكل يللي عم يدعولي بالشفاء ويصلولي، بقلن أنا كمان بحبكن وأنا محظوظة فيكن كتير”.

 

View this post on Instagram

 

A post shared by Myriam Fares Army 💎 (@myriamfaresarmy) on

بواسطة : admin

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة