نقل موقع “هيلث داي نيوز” الأميركي عن غاري هاك من جامعة ماريلاند وأندرو غالوب من جامعة برينستون قولهما إن الهدف من التثاؤب هو المساعدة في التحكم بحرارة الدماغ.

وقالا في بيان أصدراه ان “الدماغ حساس جداً لتغيرات الحرارة ولذا لا بد من حماية له من ارتفاعها الشديد”.

وأضافا ان “الأدمغة، مثل الكومبيوترات، تعمل بشكل أفضل عندما تكون باردة”.

وأوضحا انه خلال التثاؤب، تتحرك جدران الجيوب الأنفية وتساعد في تبريد الدماغ.

بواسطة : admin

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة