مقطع لأكثر حالات الإغماء

الإغماء الوعائي المبهمي، هو أحد أكثر حالات الإغماء شيوعا.

تنتج حالة الإغماء هذه بسبب محفز معين يؤدي إلى رد فعل مبالغ وغير مناسب في الجزء الخاص
بالجهاز العصبي اللاإرادي الذي ينظم وظائف الجسم.
أهم الوظائف التي ستتأثر هي معدل دقات القلب وتدفق الدم.
عندما يؤدي المحفز لرد الفعل المبالغ به، سينخفض كل من معدل دقات القلب وضغط الدم،
مما يؤدي إلى الحد من سرعة تدفق الدم إلى الدماغ وبالتالي إلى فقدان الوعي.
الشخص الذي يصاب بهذا النوع من الإغماء يستعيد وعيه بسرعة، عادة في غضون ثوان أو دقائق قليلة.
المحفزات المنتشرة لمثل هذا النوع من الإغماء تتراوح ما بين الوقوف لفترات طويلة، والجفاف، ورؤية مناظر
تحتوي دماء أو أشلاء بشرية، والسعال، التبول، الإخراج والاضطراب العاطفي.
أحيانا يصعب معرفة المحفز الذي يؤثر على شخص معين
الاغماء كحالة خطير في العادة، والعلاج ضروري في معظم الحالات.
ومع ذلك، فالإغماء في بعض الأحيان يمكن ان يشير إلى وجود إصابة مرضية مختلفة كامنة تحتاج إلى العلاج.
يمكن أن يصاب الشخص أثناء سقوطه عند إصابته بالإغماء.
يجب الانتباه أنه يوجد احتمال بسيط جدا للوفاة في حالة عدم تمدد المغمى عليه لاعادة مجرى الدم لطبيعته

بواسطة : admin

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة