التقطت كاميرات المراقبة في أحد مستشفيات روسيا مشهدا عنيفا لطبيب روسي أثناء قيامه بالاعتداء بالضرب على مريض بالقلب في قسم العناية المركزة، ما أدى الى وفاة المريض، بحسب مصادر صحفية.

وظهر الطبيب “أندري فوتياكوف” في مقطع الفيديو وهو يحاور المريض ثم ينهال عليه بلكمتين الأولى على وجهه والأخرى على صدره، بينما عجز المريض الذي كان مربوط اليدين،عن الرد.

وخضع “فوتياكوف” للتحقيقات على أيدي الشرطة الروسية فور انتشار المقطع على مواقع الإنترنت الإخبارية الروسية، وقد برر فعلته بأنه كان مرهقاً من جراء 24 ساعة عمل متواصل، غير أن المريض وجه إليه بعض الإهانات لم يستطع تحملها ففقد أعصابه.

وتحفظت الشرطة على “فوتياكوف” في السجن لحين مثوله أمام القضاء، إذ يُنتظر أن يتم منعه عن ممارسة مهنة الطب نهائياً، فضلاً عن سجنه بتهمة ضرب أفضى إلى موت، حسبما أوردته صحيفة “ديلي ميل” البريطانية

بواسطة : admin

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة