عام 2003 شجع فريقه بطريقته الخاصه وتم طرده وعام 2015 الجميع يترجاه لكي يُعيدها .. فيديو مميز
الهوس في عالم الرياضة والممزوج بالتعصب الأعمى يشل العُقول ويقود السلوك لممارسة العنف ورسم صور مشوهة وغير حضارية عن الرياضة ويعود بها الى الثقافات البدائية وغير الصحية وأحيانا تطال الى أمور اجتماعية واسرية لا تحمد عقباها. .
متى يدرك هؤلاء بأن الرياضة الحديثة باتت تمثل جزءا من حضارات الأمم وفنونها واقتصادياتها وأن كل ذلك يمثل انعكاسا للثقافة التي تتمتع بها تلك المجتمعات الرياضية وأن هذه المعطيات لايمكن لها ان تحقق النجاح الكامل في ظل تنامي التعصب الأعمى والتشجيع اللاحضاري.

بواسطة : admin

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة