موكب وزفة العريس قديما ! ياحياة الشقا ~ قدمك نديمك
ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

بينَ العادات والتكاليف، إختلفت المقاييس! وبينَ زيجات الماضي وأفراح الحاضر فرق شاسع طال مناحي الزفاف مادياً ومعنوياً.
نعم التطور والتقدم في الحياة لا مفر منهما، وقد يعود إختلاف عادات الزواج بين اليوم والأمس إلى فكرة العولمة وثقافة الإنترنت وإنفتاح البشر على بعضهم وإختلاطهم في المدارس والجامعات والعمل، حتى أصبح لكل شاب وفتاة حرية إختيار رفيق المستقبل.
إلا أنّ الفرق في زيجات جيل وآخر لم يتوقف عند النواحي المعنوية والفكرية فحسب، بل طال المجالات المادية حتى بات يجب أن يُحسب للخطوبة وعقد القران والمهر وحفل الزفاف ومتطلبات العروس وأهلها ألفَ حساب، ليصبح بالتالي الزواج تفاخراً بالمظاهر والشكليات وأكثر كلفةً عمّا كان عليه في الماضي من بساطة وعفوية مسؤولة.
.

بواسطة : admin

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة