السياحة في مدينة بامبرغ الألمانية

تقع بلدة “بامبرغ” التاريخيّة شمال ولاية “بافاريا” الألمانية، وتمتاز بوجوه عدة، فهي مدينة ثقافية من الطراز الأول إذ تشتهر بالفنون والموسيقى، وسياحية من الدرجة الأولى لأنّها تضمّ العديد من المباني ذات الهندسة المعمارية الجذابة، كما تعتبر أيضاً مركزاً مهماً للمهرجانات والأنشطة الثقافية المنوعة.
تمتاز هذه البلدة بمناخ بارد شتاءً ومعتدل صيفاً، مع إمكانية هطول الأمطار على مدار السنة.
يُنصح السائح باستهلال جولته سيراً على الأقدام من “المدينة القديمة”، التي يفوح عبق التاريخ من خلالها، إذ يعود تاريخها إلى القرون الوسطى، وتضمّ:
– صرح “بامبرغ” الديني: تم بناؤه سنة 1004، من قبل الامبراطور هنري الثاني، وما لبث أن تم تدميره ليعاود القديس أوتوبامبرغ تشييده، حيث بات يضمّ أبراجاً أربعة تحوي قبر مؤسّسه وزوجته المصنوع من الرخام، وتمثال الفروسية المعروف باسم “بامبرغ فارس”، فضلاً عن مجموعة واسعة من المنحوتات. ويُعتبر اليوم مقرّ رئيس أساقفة بامبرغ.
– قلعة “ألتنبرغ”: تقع على أطول تلّة من التلال السبعة في “بامبرغ”، وهي واحدة من المعالم السياحيّة الأكثر شعبيّةً في المدينة. يعود تاريخها إلى أوائل القرن الثاني عشر، عندما كانت تستخدم كملجأ لسكان المدينة، وتضمّ مطعماً شهيراً، لا بد من تذوّق أشهى أطباقه.
– “متحف التاريخ الطبيعي”: أُنشئ سنة 1791، حيث يعرض مجموعةً رائعةً من المنحوتات التي تركّز على الجيولوجيا والنباتات والحيوانات، ولا سيما الثدييات وأنواع أخرى من الحيوانات المحنطة. وتزين دواخله المفروشات الكلاسيكية، حيث تظهر الغرف الرئيسة للمتحف المعارض الدائمة.
يستقبل “متحف التاريخ الطبيعي” من الثلاثاء إلى الأحد، وذلك من التاسعة صباحاً حتى الخامسة بعد الظهر، مقابل 3.5 يورو للبالغين، ويورو للقاصرين.

 

بواسطة : aziz

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة